يومية

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 << < > >>
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

إعلان

المتصلون الآن؟

عضو: 0
زائر: 1

rss رخصة النشر (Syndication)

ماأَجملَ أَلموتَ قَتلاً فِي هَواكِ


أحببتكِ حدَّ إِلتقاءَ أَلسماءِ وأَلأَرض

وَزادنِي يَقينٌ أَنَّ أَلعشقَ لَديكِ

تَشرّدٌ ,, بلْ هُو مَنفَى

مابينَ مُقلٍ تَهوى أَلسباحةَ بينَ عَينيكِ

وبينَ إِبحارٍ بينَ أَوراقِي لِلكتابةَ عَنكِ

وبينَ هيامٍ يَزيد مُستوى أَلجُنون لعِشقكِ

آآآآهٍ منكِ أَيَّتها أَلسابحَة بينَ أَوردتِي

أُحبكِ نَسمة فَجرٍ تُعانق عُيوني

تَلفحني بإِستحياء

تُدغدغَ مَشاعرِي لَهيباً

عِندَ لُقياكِ

أُحبكِ وأَستلذَّ بِطبعِ قُبلةٍ عَلى خَدَّيكِ

ويَستهوينِي أَلتَصعلكَ بينَ طَياتِ رُوحكِ أَلعَذبة

ماأَجملَ أَلموتَ قَتلاً فِي هَواكِ

أَعشقكِ وتُؤنسَ رُوحي

بإِرتشافِ أَلشَّهدَ مِن شَفتيكِ

ماأَحلَى أَلصَباحَ وهُو يُغازلُني عَلى وِسادتِي

وأَنتِ بينَ أَحضانِي

آآآهٍ ماأَجملَ أَلسُكنى بينَ أَحضانكِ

وماأَجملَ ذِكراكِ

جُنون ضِحكتكِ كَم عَبثتْ

وكمْ لَمست أَوتارَ عَقلي

وكمْ أَذاقَني أَلتَوَهانَ بكِ

حدَّ إِجترارِ أَلّليل حتّى مَطلعَ أَلفجرِ

أَيتُها أَلعابثَة بِقلبي سَلاماً وجُنوناً

أُحبُ مَلامحَكِ

وأُحبُ جَدولةَ أَيامِي رَتابةً فقطْ لِذكراكِ

لأَنّكِ وَردةٌ مَزروعة فِي مَحطاتِ زَمنِي

ولاني اعرف ان الفصول كلها تتغنى بكِ

ولأَنّكِ بِدايةَ قِصّتي وأَلنِهاية

ولأَنّكِ آخر أَلرَحلاتْ

ولأَنّكِ تَنتمينَ إِلى عُمري

ولأَنّ كُلّ لَيالِي سُهدِي

تَنشدَ أَلأَحلامَ بكِ أَنتِ

أَيّتُها أَلأُنثى أَلشَرقيَّةَ أَلمَلامِح

إِحتوينِي قَبلَ خَريف أَلعُمر

فأَلقطارُ يَمضي سَريعاً

وسِكّة أَلزمنِ إِحتواها أَلإِهتراء

إِهديني بضعَ لُحيظاتٍ مِن عُمركِ

وجزءٌ بَسيط مِن قَلبكِ

ولا تَدعينِي كأسَ نَبيذٍ تَرتشفهُ كُلَّ أَلشِفاهْ

وبَروزينِي لَوحةً خالِدة تُزينَ باقِي أَيامَكِ

إِحتوينِي عِشقاً مَجنوناً كَما أَنا

فَـ و الله

ماعَرفتُ أَلحُبَّ بِنقاءٍ كَما عَرفتهُ مِنكِ

لكِ أَنتِ

يارَفيقةَ رُوحي ودَربي

لا تَتركِي أَلّلهبَ يَحتوينِي

وأَلنارَ تَأكل ماتَبقَّى مِن جُزيئاتِ رُوحي

وَخالقِي

وَخالقِي

لنْ يَعبثَ بِهذا أَلقلبَ سِواكِ

ولنْ أُحبَّ فِي يومٍ غَيركِ

أَعشقكِ وأَلجُنون مَرتعُنا !!!

نبض مباشر
قلم احمد الحلو
27 / 3 / 2017
11.43:28 . 12 يوليو 2017
Admin · شوهد 34 مرة · 0 تعليق

رابطة دائمة توجه نحو المقالة بأكملها

http://ahmed-alhelo.ahlablog.com/Aaa-aIaaE-b1/aCAoIaao-AoaaaEo-oEaCo-Yoi-aoaCso-b1-p213.htm

التعاليق

هذه المقالة لا تتوفر على تعليق لحد الآن...


وضع تعليق

مرتبة التعاليق الجديدة: تم نشره





سيتم اظهار رابطك (Url)


المرجوا أن تُدخل الرمز الموجود في الصور


نص التعليق

خيارات
   (حفظ الإسم, البريد الإلكتروني و الرابط في الكوكيز.)