يومية

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 << < > >>
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

إعلان

المتصلون الآن؟

عضو: 0
زائر: 1

rss رخصة النشر (Syndication)

وَجَعٌ عَلى رَصِيف أَلأُمنِياتْ

كَثيراً ماأَدعُوا نَفسِي لِلحِوار مَعِي

عِندَما تَنتابني هَواجِسَ أَلرُوح

تَساؤلات تَلسَعني كَأَلسَوط وتَجلِدَني

لِتَتبعثَر أَجوبَة أَلأَنا بَينَ ضَياعٍ وأَلغاز

يَثور قَلبِي وتَنتفضُ قَريحَتي أَلخَرساء

فَتختنقُ أَلكَلمات فِي جَوفي

ويَهتز قَلبي بِغصةٍ لاأَعرفَ كُنهَها

كَلماتِي تَفتَقد أَلمَعنى وأَلأَحاسِيس

تائِهَة تُطوِّقها طَلاسم لاحَلَّ لَها

فَيصمُت نَبضي ويَدور حَول نَفسِه

فَتُغرقه أَلآهات وبَعض مِمّا أَلمَّ بِه

وأَلأُمنِيات تَغرق فِي لُجَج أَلصَمت

وصَرخاتٍ مَدوية وَلكن بِأَنينٍ خافِت

يُؤلِمنِي ويَحفر بِأَلروح أَخادِيد إِحتضارٍ

أَبتَسم رُبَّما بِنكهَة أَلحُزن ورُبَّما أَلجِراح

رَغم أَنَّ آفاقِي تَستَوعِب كُلَّ هذِه أَلجُغرافيا

لأَموتَ بَينَ خُطوطِها وتَعرُّجاتِها بِصمتِ ورُبَّما ذُهول

ياأَلله ,,, كَأنَّ حَياتي فَقدَت أَيَّ بَصيص نُورٍ لِلحَياة

وطَريقي مُتَعرِّج تَكتَسيه أَلوُعورَة مِن كُلِّ أَلجَوانِب

وأَنفاسِي إِفتَقَدت بَريقَها

وأَلنَوم هاجَر أَجفانِي بَعيداً

لا زِلتُ أَقرأ قِصَّةَ أَلأَمس

ولازِلتُ أُحاوِل فَكَّ رُموزها

ولازالَت فِي جُعبَتي رُؤى كَثيرَة

لِأَتلُوها رُبَّما فِي قِصةٍ أُخرى !!!

قلم احمد الحلو
12 يوليو 2017
Admin · شوهد 33 مرة · 0 تعليق

وأَشهقُ أَلخُطواتَ إِليكِ

تُدغدغِين رُوحِي بِأَنفاسكِ

وتُجلسينِي عَلى أَرائكَ جَفنيكِ

جَسدٌ تَلوكهُ أَلأَحلامْ

رُوحٌ تُسافرَ بينَ أَخاديدَ أَلزَمن

تلتحفَ نورَ عَينيكِ

سأَكون لكِ طَريقاً مُعبَّداً

وسأَكون لكِ نَهراً رِقراقاً

وزَقزقةَ عَصافِير

وَوسائدَ تَلتهمَ خَدَّيكِ

وأَتنفَّسكِ

لِأُمشِّط رُوحي بِسلسبيلَ عَينيكِ

سَأكونكِ

وأَتشبَّثَ بِشفتيكِ ظَمآناً

وأَشهقُ أَلخَطواتَ إِليكِ

مُستسلِماً لِأَسكنَ خَلاياكِ

يانَبضاً

أَستمدَّ مِنهُ أَلحياةَ لَحظةً تَتبعها أُخرى

يامَطراً يَنزلُ بِأَرضِي

فأَرتوِي

أَيَّتها أَلَّلحظة أَلَّتي تُعاندَ زَمنِي

أَيتُها أَلشَهقةَ أَلَّتي أَتنفسُها

وإِليكَ أَنتَ يازَمنِي

قلْ ماشئتَ عنِّي

أَحترقُ بينَ أَناملَها ناراً وأَصطلِي

أَو أَنعتقَ حُرّاً قِي سَماء أَلعاشقِين

فأَنا لازلتُ طِفلاً بينَ يَديها

أَعشقُها وأَلجُنونُ سَواء !!!


نبض مباشر
قلم احمد الحلو
14 / 6 / 2017
12 يوليو 2017
Admin · شوهد 37 مرة · 0 تعليق

وكُلَّ أَلمساءات هِي أَنتِ


ذاتَ مَساء

كنتِ عاشقَةً

تَرفلينَ بأَلدَهشة

عَذبة

طفلةً تَتَراقصين

تُدهشينَ أَلعاشِقين

غَجريةٌ أَنتِ

شَفتاكِ تَلوكُ أَلعِشقَ لِباناً

جَسدكِ سِحرٌ يَتقن حدَّ أَلإِبهار

عَيناكِ مِقصلةَ أَلهَوى

ذاتَ مَساء

تُطربينَ بإِشتِهاء

تَتمايلينَ بِغنجٍ يُسحرَ أَلأَلباب

صفعةُ يَدْ ,, رنَّةَ خُلخالٍ

تَعشقينَ فَلسفة ,,

تُثيرينَ ثَورَة

تَصهلينَ ,, كَجوادٍ عَربي أَصيل

تُحيلينَ أَلكلامَ إِلى قوسِ قُزحٍ

ماأَجملكِ

ماأَبهاكِ

تُحرقينَ أَلقلبَ آهةً تَتلوها آهاتْ

مُشرقةٌ أَنتِ كأَلشمس

تَبعثُ أَلدِفئ لَيالي أَلشِتاء

شَهرزادُ تَحكي

وأَلكلُّ لَها مُنصتِين

عَطشٌ أَنا لِعينيكِ

لِقوامكِ

لبدِيع سَجاياكِ

حَمامةً تَنشُدين

هَديلكِ مُوسيقى بِها تَتفنَّنين

تَتهادينَ بِخطواتٍ واثِقة

وأَلمَطرُ قلقٌ أَينَ يَستقِر

عَلى شَعركِ

أَو خَدَّيكِ

أَو شَفتَيكِ

تَنتابهُ رَعشةَ أَلخُشوع

أُنوثتكِ تُشبهَ أَلسَوطْ

تارةً يَلسع وأُخرى إِنتِشاء

ذاتَ مَساء

تَعثرتُ بكِ

بأُنوثتكِ

بِعشقٍ هُوَ أَلداء

وهُوَ أَلدَواء

أَحببتُكِ

عَشقتُ فِيكِ أَلجُنون

كَلِماً ,, مُطرَّزاً بإِستكانةِ أَلعاشقِين

بَرائتكِ أَيقونةَ عِشق مُعتَّقٍ

تَنتشِي بِها أَلحَواس

ذاتَ مَساء

كُنتِ كُلَّ أَلمَساءاتِ تَزدهرَ فِي قَلبِي

وكُلَّ أَلمساءات هِي أَنتِ !!!

نبض مباشر
قلم احمد الحلو
9 / 5 / 2017
12 يوليو 2017
Admin · شوهد 32 مرة · 0 تعليق

ماأَجملَ أَلموتَ قَتلاً فِي هَواكِ


أحببتكِ حدَّ إِلتقاءَ أَلسماءِ وأَلأَرض

وَزادنِي يَقينٌ أَنَّ أَلعشقَ لَديكِ

تَشرّدٌ ,, بلْ هُو مَنفَى

مابينَ مُقلٍ تَهوى أَلسباحةَ بينَ عَينيكِ

وبينَ إِبحارٍ بينَ أَوراقِي لِلكتابةَ عَنكِ

وبينَ هيامٍ يَزيد مُستوى أَلجُنون لعِشقكِ

آآآآهٍ منكِ أَيَّتها أَلسابحَة بينَ أَوردتِي

أُحبكِ نَسمة فَجرٍ تُعانق عُيوني

تَلفحني بإِستحياء

تُدغدغَ مَشاعرِي لَهيباً

عِندَ لُقياكِ

أُحبكِ وأَستلذَّ بِطبعِ قُبلةٍ عَلى خَدَّيكِ

ويَستهوينِي أَلتَصعلكَ بينَ طَياتِ رُوحكِ أَلعَذبة

ماأَجملَ أَلموتَ قَتلاً فِي هَواكِ

أَعشقكِ وتُؤنسَ رُوحي

بإِرتشافِ أَلشَّهدَ مِن شَفتيكِ

ماأَحلَى أَلصَباحَ وهُو يُغازلُني عَلى وِسادتِي

وأَنتِ بينَ أَحضانِي

آآآهٍ ماأَجملَ أَلسُكنى بينَ أَحضانكِ

وماأَجملَ ذِكراكِ

جُنون ضِحكتكِ كَم عَبثتْ

وكمْ لَمست أَوتارَ عَقلي

وكمْ أَذاقَني أَلتَوَهانَ بكِ

حدَّ إِجترارِ أَلّليل حتّى مَطلعَ أَلفجرِ

أَيتُها أَلعابثَة بِقلبي سَلاماً وجُنوناً

أُحبُ مَلامحَكِ

وأُحبُ جَدولةَ أَيامِي رَتابةً فقطْ لِذكراكِ

لأَنّكِ وَردةٌ مَزروعة فِي مَحطاتِ زَمنِي

ولاني اعرف ان الفصول كلها تتغنى بكِ

ولأَنّكِ بِدايةَ قِصّتي وأَلنِهاية

ولأَنّكِ آخر أَلرَحلاتْ

ولأَنّكِ تَنتمينَ إِلى عُمري

ولأَنّ كُلّ لَيالِي سُهدِي

تَنشدَ أَلأَحلامَ بكِ أَنتِ

أَيّتُها أَلأُنثى أَلشَرقيَّةَ أَلمَلامِح

إِحتوينِي قَبلَ خَريف أَلعُمر

فأَلقطارُ يَمضي سَريعاً

وسِكّة أَلزمنِ إِحتواها أَلإِهتراء

إِهديني بضعَ لُحيظاتٍ مِن عُمركِ

وجزءٌ بَسيط مِن قَلبكِ

ولا تَدعينِي كأسَ نَبيذٍ تَرتشفهُ كُلَّ أَلشِفاهْ

وبَروزينِي لَوحةً خالِدة تُزينَ باقِي أَيامَكِ

إِحتوينِي عِشقاً مَجنوناً كَما أَنا

فَـ و الله

ماعَرفتُ أَلحُبَّ بِنقاءٍ كَما عَرفتهُ مِنكِ

لكِ أَنتِ

يارَفيقةَ رُوحي ودَربي

لا تَتركِي أَلّلهبَ يَحتوينِي

وأَلنارَ تَأكل ماتَبقَّى مِن جُزيئاتِ رُوحي

وَخالقِي

وَخالقِي

لنْ يَعبثَ بِهذا أَلقلبَ سِواكِ

ولنْ أُحبَّ فِي يومٍ غَيركِ

أَعشقكِ وأَلجُنون مَرتعُنا !!!

نبض مباشر
قلم احمد الحلو
27 / 3 / 2017
12 يوليو 2017
Admin · شوهد 34 مرة · 0 تعليق

ومضات مُوجعة

عُدت كَي أُمرِّغَ خَدّي عَلى نافِذتِها

فَتهالكتْ جَميعَ أَلنوافذَ مُعلنةً عِصيانَها

وصَرختِ أَلأَبوابَ

وإِكفهرَّ وَجهَ أَلنَهار

وزَقزقة عُصفورٍ تُوئِدَ بَعضَ هَذا أَلوُجوم

وكانَ أَلصَدَى

إِلى أَين ؟؟ وأَلغُراب قَد إِتَّخذَ أَلدارَ مَسكناً

وأَلحزنُ قَد وَجدَ مَرتعاً فِيه

عُدْ أَيّها أَلغَريب

إِن غادَرت سُنون أَلعُمرِ لنْ تَعودْ

أَوااااااااااااااااااه أَيُّها أَلعُمر

تُحيينا ,, وفِي لَحظةٍ ,, كأَلإِغفاءةِ تُوأدنا

أَتيتُ مُلتحفاً رِداء شَوقٍ

ودَمعةٍ لازالتْ تَجري فِي أَلمُقَل

وحُلمٍ لِلثمِ شَفةٍ أَرتَوي مِنها

أَحرقتنِي نارَ أَلوجدْ

وأَلرَحيل يَقتادني هُنا وهُناك

أَتيتُ أَحملُ جُرحاً لمْ يَندمِل

آمل يوماً أَن تُرتِّقيهِ عِشقاً

ولكنْ !

حتّى أَلعصافير نُخِرت زَقزقَتها

ونَواحِ أَلحَمام باتَ يُسمعُ نشيداً

وأَلربيع إِستقالَ مِن فُصولهِ

يَكتنزُ أَلصقيعَ بينَ أَرجاءهِ

وبِلادِي أَصبحتْ مَفعولٌ بهِ

وأَلفاعِل مَوتٌ مُهترِئ !!!

نبض مباشر
قلم احمد الحلو
25 / 3 / 2017
12 يوليو 2017
Admin · شوهد 36 مرة · 0 تعليق

1, 2, 3 ... 22 ... 43  الصفحة التالية